مسيرة صامتة في Örebro السويدية ضد التهجير الذي يتعرض له “مسيحيي الشرق” وخصوصاً مدينة “الموصل”

نظم أبناء الطائفة السريانية في مدينة Örebro وسط السويد، و بحماية من البوليس السويدي، مسيرة صامتة، جابت شوارع المدينة، للتنديد بما يتعرض له المسيحيين في الشرق الأوسط، و خصوصاً شمال العراق، من قتل و تهجير و سلب للممتلكات على يد تنظيم الدولة الإسلامية و المعروفة إعلامياً “بداعش” أو ISIS”. و رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها ” أحترام الديانات حق إنساني” و ” أقفو الأذى الذي يتعرض له المسيحيين في المشرق”. و شارك في المظاهرة ابناء الجاليات العربية في المدينة، و عبرو عن تضامنهم مع ابناء المنطقة ضد حملات التهجير القسري و الممنهج لاحد المكونات الرئيسة في المنطقة العربية. مراسل سويد داكس في المدينة قدر عدد المشاركين بنحو 3000 ألاف مشارك، معظهم يرتدي كنزات بيضاء مكتوب عليها بالخط العربي حرف( ن) باللون الأحمر وفوقه صليب. حرف (ن) و الذي أصبح يختصر إلى حد ما، المحنة التي يتعرض لها أبناء مدينة الموصل العراقية، فبعد دخول تنظيم الدولة الإسلامية إلى المدينة منذ حوالي شهرين خيرهم بين إعتناق الإسلام أو ترك المدينة أو القتل. و بدء بكتابة حرف (ن) على بيوت أبناء الطائفة. التي يعود تواجُدُهم فيها إلى أكثر من ألفي سنة.

Abed Al-haj

صور من قلب المسيرة

10268203_1455738631379725_656685922_n 10581068_1455738264713095_1525816489_n 10585606_1455738494713072_346402007_n 10602886_1455738684713053_350347805_n 10615906_1455738248046430_470617780_n 10617546_1455738431379745_1148253930_n 10617693_1455738421379746_1251133041_n 10620981_1455738518046403_756329137_n 10621881_1455738484713073_1213362381_n

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*