نشطاء ضد الحرب الإسرائيلية يلونون قطار كامل بعلم فلسطين في بروكسل

 

سويد داكس – عبد الحاج

 

أعلن الاتحاد البلجيكي لكرة القدم رفضه خوض أولى مبارايات المنتخب الأول لكرة القدم ضمن التصفيات المؤهلة لكاس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2016 ضد المنتخب الإسرائيلي والمقررة في إسرائيل 9 سبتمبر/ أيلول المقبل. و أقترح قبرص مكان بديل للمبارة.
وصرح المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الملكي البلجيكي بيار كورني إن ” الأوضاع في غزة تثير استياءً واسعاً لدى الرأي العام البلجيكي” على خلفية اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلية الوحشية ومقتل مئات الفلسطينيين معظمهم من الأطفال والنساء”.
وأشار إلى أن ” الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يجري اتصالات يومية مع اتحادي كرة القدم البلجيكي والإسرائيلي من أجل اتخاذ قرار بشأن مكان إقامة المباراة في 9 أيلول القادم، وأن القرار سيتخذ خلال الاسابيع القادمة”. و أضاف كورني “هذا الأمر لا يسمح للمنتخب الوطني البلجيكي بالتوجه إلى إسرائيل”، لافتاً النظر إلى أن الطرف البلجيكي ينتظر مقترحات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للنظر فيها وإعطاء موافقته”.

إلى ذلك تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” صورة لقطار تم تلوينه بعلم فلسطين . وأضاف النشطاء في تعليقاتهم : إن هذا القطار في المملكة البلجيكية وقام المواطنون في بلجيكا بتلوين القطار بالعلم الفلسطيني تضامنناً معهم جراء ما يتعرضون له من اعتدائات من جانب الاحتلال الإسرائيلي.
وكرد على التحرك الشعبي و الحكومي في بلجيكا، عبر السفير الإسرائيلي في بروكسل “جاك ريفاه”، عن قناعته أن ما تقوم به إسرائيل حالياً في قطاع غزة يهدف إلى حماية المواطنين الإسرائيليين.

وبرر ريفاه، في مقابلة أجرتها معه إذاعة آر، تي، بي إف، البلجيكية اليوم، ما تقوم به بلاده من عمليات عسكرية في قطاع غزة، حيث قال “إذا لم نفعل شيئاً، فستكون الخسائر البشرية والمادية كبيرة على الجانب الإسرائيلي”، على حد قوله.

وأشار الدبلوماسي الاسرائيلي إلى أن بلاده لا تعتبر الشعب الفلسطيني عدواً، واصفا السكان في غزة بأنهم “رهينة منظمة إرهابية لا تقيم أي وزن للحياة البشرية”، في إشارة إلى حركة حماس.

ورداً على سؤال بشأن قيام القوات الإسرائيلية بقصف مدارس تابعة للأمم المتحدة، رد السفير الإسرائيلي بالاعلان عن أن هدف العمليات العسكرية “ليست لإيقاع ضحايا، بل درء الخطر”، على حد وصفه

وقال ريفاه إن الجيش الاسرائيلي “ينذر” السكان في قطاع غزة بضرورة الرحيل قبل أي عملية، وقال “يجب عليهم التوجه إلى أماكن أخرى وانتظار تحسن الوضع، كما أن عليهم مطالبة قادتهم باتخاذ مواقف مسؤولة”، حسب تعبيره

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*