وزير السكن السويدي يدعو الدولة إلى تحمل المزيد من المسؤوليات لبناء مساكن جديدة

من الواضح إن الوضع الحالي للبناء لا يغطي أحتياجات السوق للمنازل وخاصة للطلاب والشباب والقادمين الجدد للسويد حيث يعانون من صعوبات كبيرة للحصول على مساكن وإن على الدولة تحمل مسؤولية إقتصادية أكبر لبناء المزيد من المساكن يقول وزير السكن السويدي محمد كابلان في تقرير نشرته Dagens Nyheter.

السويد بحاجة لسياسة سكن على المدى الطويل لأن خطر النقص في المساكن قد يؤثر على التنمية والتنقل وحتى على أحتياجات سوف العمل وعلى الدولة والبلديات أن تكون أكثر نشاطاً في هذا  الخصوص حيث إن السويد في مدن كثير تعاني من أزمة سكن لفترة طويلة ولا يمكن حل هذه المشكلة بين ليلة وضحاها ولكن يجب أنخاذ خطوات فعالة على المدى الطويل.

أكثر من 300 ألف شاب ما بين 20 و 27 سنة لا يوجد لديهم مساكن خاصة بهم وأكثر من نصف البلديات في السويد لديها أزمة سكن وهذه الازمة تؤثر بالمقام الأول على المدن الكبيرة والمدن الجامعية.

أخبار السويد يوم بيوم – سويد داكس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*