السينما السويدية

إلى جانب الأدب، شهدت الصناعة الفيلمية السويدية إقراراً عالمياً بأهميّتها منذ عهد الأفلام الصامتة، من خلال أعمال موريتس ستيلر وفيكتور يوستروم على وجهٍ خاصّ. بيد أن منتصف القرن العشرين هو الذي ثبّت اسم السويد عبر سينما برجمان، وعبر عدد من الممثّلات من أشهرهنّ جريتا جاربو وإنجريد برجمان وبيبي أندرسون. وبين الممثّلين الذكور برزت أسماء عديدة من أمثال ماكس فون سيدو ...

أكمل القراءة »